الحظ لما يهادى ....... يخلى الاعمى ساعاتى

Monday, 31 October 2011

عن الفشل

بما أني شغالة اليومين دول في سلسلة التنمية البشرية بتاعة هديل الفقي، فالسلسلة دي مكانش ينفع تكمل من غير ما نتكلم عن ضيف عزيز علينا كلنا، عن الفشل

في حد فينا مجاش عليه وقت حس فيه انه فاشل؟
المشكلة في احساس الفشل ده انك لما بتحس انك فشلت في حاجة لازم تفتكر كل الحاجات اللي فشلت فيها في حياتك، هو كده متفهمش ليه يعني لازم تجيب تاريخ حياتك كله في الفشل من اول انك بسم الله ما شاء الله عليك نسيت تحلم ويبقى عندك هدف، اه اتعلمت زي كل الناس دخلت كلية قمة او قاع مش فارقة كتير، مخترتهاش المجموع هو اللي رماك، اتخرجت واشتغلت شغلانة ناس شايفاها كويسة دول اللي لسه قاعدين على رصيف البطالة وناس تانية شايفاها اي كلام دول بقى اللهم ماحفظنا اللي عندهم هدف، بس انت عن نفسك مبتحبهاش

اوبـــــــــــــــــــــا احنا جيبنا سيرة الحب طيب خد عندك، حبيت ومتطولتش ككثير من الناس يعني، بس الموضوع علم عليك، وبقى نقطة فشل كبيرة في حياتك كل ماتفتكرها بتقف عندها شوية وبتنتابك حالة من عدم الفهم حتى لو كنت نسيت دلوقتي او قابلت حد جديد

وبعدين بقى مابلاش السيرة دى هي ناقصة، بالنسبة لموضوع الحد الجديد اللي حسيت ان الدنيا طبطبت عليك بيه، حد كده كان عامل زي الحلم الجميل اللي دايما بيكون قصير ولما بتصحى منه بتقعد تحاول تفتكره بس مهما حاولت مبتعرفش وكل اللي بيفضل منه احساسك ان في حاجة حلوة مرت في حياتك

حياتك .. اهي دي الكبيرة بقى، كل ما الدنيا تضيق قدامك اوي ده لدرجة انك نسيت مكان الباب، وحاسس انك مفرقتش في حاجة ولا عند حد، وتسأل نفسك السؤال اللي مالوش اجابة انا عايش ليه؟

ليه .. السؤال ده بيتكرر كتير خصوصا لما تتصدم في حد من صحابك، وتحس انهم ميستاهلوش اي حاجة انت عاملتهالهم ولا حبك اللي انت اديتهولهم ولا حتى وقتك اللي قضيته معاهم

وقتك "ان ان ااااان" .. اهو ده بقى اللي كل مابيعدي بتحس انك الفاشل الاكبر، كل ما عيد ميلادك بييجي، سنة جديدة مرت من عمرك، لو جيت تراجع احداثها هتلاقى انها زي كل سنة مفيش اي جديد من اي نوع، لا بقيت بتحب شغلك، ولا لقيت حسن او لاقيته وندمان انك لاقيته علشان مش ده اللي كنت بنتحلم بيه بس خلاص الفأس وقعت على الرأس او لاقيته بس في مشاكل ( يعني لم ينجح احد من الاخر)، لسه بتقع في النقرة والدحضيرة مع بعض، لسه مش عارف تحب نفسك ولا قادر تغيرها، لسه بتتصدم في الناس وبتلاقي نفسك متعرفهمش رغم العشرة الطويلة وحاسس انك برضه لوحدك

لوحدك، اهو ده بقى خوفك الاكبر اللي بتعمل كل حاجة علشان متوصلش للنهاية دي، بس رغم كل ده برضه حاسس انك لوحدك

عارف انت لو كتبت الكلام ده وجيت كمان سنة تتكلم عن الفشل هتلاقي نفسك هتكتب نفس الكلام

التعليم محبتوش ومخدوتش بمزاجك ..... تبقى فاشل

الشغل مش مستريح فيه ولا طايقه ...... تبقى فاشل

حبيت وخدت على قفاك عدد لا متناهي من المرات ..... تبقى فاشل

مش لاقي معنى ولا هدف لحياتك والعمر بيجري من بين ايديك وانت محققتش حاجة ..... تبقى فاشل

حاسس انك لوحدك رغم ان حياتك مليانة ناس ..... تبقى فاشل

عارف انت بتعمل ايه، عمال تندب حظك علشان يئست، انت عارف مين هو الفاشل مش اللي مبينجحش من اول مره ومش اللي محققش حاجة في حياته، اللي بينجح من اول مرة ده المحظوظ يعني الطبيعي انك تعمل الحاجة، اي حاجة مرة واتنين وتلاتة ومتنجحش فيها

لكن اللي مش طبيعي انك تستسلم لحياتك اللي شايفاه مملة وعمال تتفرج عليها من بره، مع ان اي عيل صغير يسمع حكاياتك هيقولك عمو هو انت عملت ايه علشان متبقاش فاشل في نظر نفسك؟

مش شرط علشان حياتك بدأت بداية منيلة انها تفضل منيلة على طول، قوم وجرب تاني، وحاول تاني ادرس اللي بتحبه ومتقولش انا كبرت، اشتغل الحاجة اللي بتحبها حتى لو نفسك تبقى زبال (ممكن تعملها بارت تيم)، حب تاني وتالت ورابع حتى لو كلهم فشلوا، اهو قلبك خد مناعة برضه، اشغل وقتك بكل الحاجات اللي بتحبها ولو معندكش حاول يا سيدي تحب حاجة واعملها مهما كانت صغيرة طالما بتسعدك، دورهتقضي حياتك ازاي، متقارنش نفسك بأي حد ناجح لانك متعرفش هو عمل ايه علشان يوصل للنجاح ده، الناس الكتيرة اللي حواليك واللي ملهاش لازمة وعماله تاخد بس مبتديش باحلى استيكة في مصر امسحهم من حياتك ودور على ناس جديدة

حاول وحاول وحاول، جايز توصل وجايز متوصلش المهم انك حاولت ومستسلمتش لان هو ده بقى الفشل

It's never too late وعلى رأي واحدة صاحبتي














Friday, 21 October 2011

الدنيا زي المرجيحة

انا بحب اقرأ اي حاجة بتتكلم عن السعادة، ازاي الواحد يبقى سعيد، بحب اشوف تجارب الناس التانية السعيدة علشان اتعلم منها، بس الصراحة بتعلم في ساعتها وبعد كدة بنسى وارجع ادور على حاجات تانية بتتكلم عن السعادة برضه وازاي تبقى سعيد

كنت فاكرة ان انا بس اللي لما بتلمح كلمة السعادة في عنوان كتاب او مقالة بتقول لنفسها هو دة اللي هيحل كل مشاكلي، اللي بتقعد تتفرج على فيديوهات عيش يومك وانسى اللي فات، اللي بتعمل شير لصور الدنيا مراحل عيشها ومتستعجلش وبتكتب حكم عن السعادة على الفيس بوك ويجلها عليها ميت لايك، اللي بتقعد تتكلم مع صحابها بالساعات في هو ليه الواحد مش مبسوط، ومع ذلك بتتخنق من صحابها المكتئبين على طول، اللي دايما بيعملولها تاج في صور لو هاموت بكره تحب تقولي ايه النهادرة، اللي شايفة ان اسعد لحظات حياتها كانت زمان مع انها لو رجعت بالزمن للوقت ده هتلاقي انها ساعتها كانت شايفة ان اسعد لحظات حياتها حاجة تانية خالص، اللي كل ما تظبط نفسها زعلانة ولا مكتئبة جملة الوقت اللي بيمر وانت زعلان فيه مبيرجعش تاني تقعد ترن في دماغها

بس طلع ان مش انا لوحدي اللي كده، الناس من كتر ماهي مفتقده الفرحة في حياتها بقيت ماتفهمش الفرحة هي اللي نسيتهم ولا هما اللي نسيوا الفرحة، كل واحد فيهم مستني فرحته اللي بجد، فرحة من جوه قلبه، الفرحة اللي هتنسيه كل حاجة ضايقته في حياته، وفي ناس من كتر مانفسها تفرح ومن كتر ماستنت بقى اي حاجة بسيطة ممكن تفرحها ان شاء الله باكو شوكولاته لانها زهقت من حالة الحزن اللي عايشه فيه على طول، وناس تانية بتفضل مستنيه الفرحة الكبيرة اللي مش عارفين هتيجي امتى

ساعات كتير الواحد بيحس كده من غير مايكون في حاجة فعلا مزعلاه بس حاسس انه نفسه يفرح، وساعات تانية بيبقى زعلان على حاجات او ناس، رغم انه عارف ومتأكد ومؤمن ان زعله ده رفاهية لناس تانية، ورغم انه عارف انه احسن من ناس كتير جدا وزي ما شايف برضه ناس تانية كتير جدا احسن منه، بيحمد ربنا وراضي بقضائه بس زعلان، مش بيفتكر ساعتها ولا كلمة من اي كتاب قراه عن السعادة، ولا لقطة من الفيديوهات بتاعة العمر بيجري الحق عيشه واتبسط فيه، ولا حكايه من اللي ياما سمعهم اللي بتتكلم عن ناس حياتهم خلصت قبل ماتبدأ، مع انه عارف ان الدنيا غدارة، وانها مش بتديك حاجة عايزها والا وبتاخد منك حاجة تانية اغلى، ورغم انه عارف ان مفيش حد بياخد كل حاجة، بس ده كله مبيمنعوش انه يزعل

لانه صعب على الانسان انه ميزعلش على ناس حبهم ومبقوش معاه دلوقتي لاي سبب، صعب انه ميحلمش وميبقاس عنده حاجة عايز يحققها والاصعب انه كل مايجي يحقق حاجة منها الدنيا تسدها في وشه، صعب انه كل مايمشي في طريق يلاقي اخره سد، صعب انه يعيش وهو عارف انه اجلا او عاجلا هيزعل على حاجة جديدة او من شخص بيحبه لان هي دي الدنيا مينفعش تطمنلها

بس عارفين ايه السهل، انك تضحك كل ما الدنيا تكشر في وشك وقولها بكرة تروقي وتحلي، كل ما تبدأ في حاجة وتلاقيها وقفت فجأة لاسباب غير معروفة اضحك واتأكد انك طلبت نمرة غلط وحاول بطريقة تانية، كل ماحاجة حلوة في حياتك تخلص وانت كنت فاكرها هتفضل معاك على طول اضحك واعرف ان النهاية دي ممكن تكون بداية حاجة تانية احلى، كل ماتخسر حد اضحك طالما مش انت السبب في خسارته، كل ما تقابل حد وتحس انه احسن منك اضحك لانك اكيد احسن منه في حاجة تانية وبدل ماتقارن نفسك بالناس دور جوه نفسك، كل ماتلاقي نفسك مستنيه فرحتها الكبيرة ومستنيه حد يشاورلها على طريق السعادة المنور اللي هتمشي فيه اضحك وقوم دور بنفسك، كل ماتلاقي نفسك مخنوق من غير سبب واضح اضحك وقوم اعمل حاجة بتحبها، كل ما تقابل حاجة صعبة اوي، جامدة اوي في حياتك وتلاقي نفسك حاسس انك مش قادر ولا عارف تعديها، ازعل علشان ده الطبيعي وبعدها اضحك لانك لسه فيك نفس، يعني الحاجة دي مقضيتش عليك

اضحك حتى لو محققتش اي حاجة في حياتك طالما حاولت علشان رغم ده لسه قادرتضحك، اضحك لان الدنيا دي زي المرجيحة يوم تحت ويوم فوق، بس عمرها ماهتبقى فوق على طول ولا تحت على طول برضه